بحضور سفيرة أمريكا… “غرفة الإسكندرية” تحتفل باليوم العالمي للمرأة

ليلى خليل

قال الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة الإسكندرية، إنه يجيب أن نشيد بالإصلاحات الاقتصادية التي حدثت في الأيام الماضية،

والتي شاركنا في تنسيقها بين القطاعين العام والخاص لعدة أشهر وقد تم طلبها علنًا وبتفاصيل منذ أسبوع، ومع ذلك، الطريق طويل، وسنواصل المطالبة بمزيد من الإصلاحات من أجل مصر أفضل.

وأضاف خلال كلمته في احتفالية اليوم العالمي للمرأة بحضور وتشريف معالي السفير هيرو مصطفى جارج سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة،

ومعالي الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج سابقًا، ومعالي اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أننا نحتفل كغرفة بـ “اليوم الدولي للمرأة” بشكل فاعل، تحت شعار “استثمر فيها: تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال تمكينها اقتصاديًا”.

وأشار إلى أن تمكين المرأة في صدارة أعمالنا كغرفة منذ عقد من الزمان حيث أنشأنا لجنة رائدة لدعم رائدات الأعمال، ونشر الوعي، وتقديم الخدمات والمساعدة التقنية لنساء الأعمال وشركات النساء الناشئة.

وأوضح أنه فخور بالإعلان عن أن المستفيدات من عشرات مشاريع المنح الأوروبية في السنوات العشر الماضية كانت أكثر من 50٪ من الشباب، وأكثر من 60٪ من النساء، ونحن نعمل على زيادة حصتهم.

وأكد أنه تم تكرار التجربة الناجحة للجنة الاقتصادية للسيدات الأعمال في محافظات مصر من الدلتا إلى القناة إلى صعيد مصر، وطبعًا من خلال القاهرة الكبرى،

ومؤخرًا كرئيس للاتحاد العام للغرف، وتنفذ اللجنة العديد من المشاريع لدعم السيدات الأعمال، بالتعاون مع الأونيدو والمساعدة الأوروبية التي تقدم برامج تدريب،

وصولًا إلى التمويل، والمساعدة التقنية، والتحضين، والعولمة من خلال اتحاد الغرف المتوسطي الذي يشرفني أيضًا رئاسته.

وأضاف أن سعادة السيدة نبيلة مكرم الشاذلي، شريكتنا حيث أسسنا معًا مجموعة من المبادرات الناجحة، بما في ذلك الهجرة المعكوسة الشاملة التي لا تزال حية وحتى توسيعها اليوم بمساعدة إيطاليا.

وأفاد بأننا نتطلع إلى التعاون الحقيقي في هذا الصدد، حيث أن اتحاد الغرف المصرية هو أكبر منظمة مجتمع مدني في مصر بأكثر من 5 ملايين عضو، يغطي التجارة والصناعة والخدمات في جميع أنحاء مصر.

وبفضل USAID، أنشأنا قبل عقد من الزمان مراكز “التميز”، وهي أول مركز للخدمات الحكومية في مصر حيث يتم إنشاء الشركات في 22 دقيقة، ويقدم مجموعة من الخدمات الحكومية، ويشكل القطاع غير الرسمي.

وأكد أنه سيكون أحد أولوياتي الاستمرار في العمل بشكل وثيق مع حكومة مصر وشركاء آخرين، بما في ذلك المنظمات الدولية الموثوقة والمنظمات غير الحكومية،

لمعالجة الاحتياجات الإنسانية في غزة، ولقد قمنا بتعبئة عشرات الملايين من المساعدات الإنسانية لغزة، ونتطلع إلى دعمكم في تسهيل دخولها وتوزيعها، وحماية المدنيين خاصة النساء والأطفال.

وفي ختام كلمته أشار إلى أنه يمكننا زيادة التعاون الثنائي بحد أقصى 10 أو 20 ٪؜، ويمكننا مضاعفته من خلال التعاون ثلاثي الأطراف، فمصر ليست سوقًا تبلغ 100 مليون فقط،

بل أكثر من 3 مليارات من خلال اتفاقيات التجارة الحرة مع العالم العربي والاتحاد الأوروبي وكل أفريقيا وميركوسور، لذا يجب علينا تعزيز الشركات الأمريكية للاستفادة من الجمارك الصفرية وتكاليف النقل المنخفضة من خلال التصنيع في مصر بنسبة محلية تقل عن 45٪ بما في ذلك التصنيع.

من جانبها رحبت ريم صيام رئيس المجلس الاقتصادي لسيدات الأعمال بغرفة الإسكندرية، بالسفيرة الأمريكية هيرو مصطفي والوفد المرافق لها، معربة عن شكرها لمشاركتها في احتفالية الغرفة التجارية بالإسكندرية لليوم العالمي للمرأة

والذي عقد تحت عنوان “إستثمر فيهن : لتسريع وتيرة المساواة بين الجنسين من خلال التمكين الاقتصادي للمرأة” ، مؤكدة على تطلعها لمزيد من التعاون بين السفارة و الغرف التجارية في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة و ريادة الأعمال.

كما طالبت بتكثيف اللقاءات الثنائية بين مجتمع الأعمال في البلدين، وأشارت خلال كلمتها إلى أهمية مضاعفة الجهود لزيادة تمثيل السيدات في أدوار صنع القرار لا سيما في مجالس الإدارات تماشياً مع الرؤى الأممية و رؤية الدولة 2030

وفي نفس السياق أرسلت معالي الوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج سابقًا، خلال كلمتها رسالة تحية وتقدير للمرأة الفلسطينية التي تقاوم يوميًا من أجل أسرتها.

وأضافت أن المرأة المصرية تشهد تمكين اقتصادي بشكل واضح وملموس، فعلى سبيل المثال الحكومة المصرية أصبح المرأة تمثيل واضح بكوادر نسائية مميزة من الوزيرات، إضافة إلى عضوات مجلس النواب وسيدات الأعمال الناجحات.

وأشارت إلى أن فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي يمتلك من الوعي الكافي لتمكين المرأة المصرية واستغلال إمكانيات المرأة المصرية.

في نفس السياق وجه معالي اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية خلال كلمته الشكر لغرفة الإسكندرية لمساندتها ومساعدتها للشعب السكندري.

وأضاف أن مصر في ظل قيادة فخامة الرئيس المرأة المصرية تمكنت من العديد من الحقوق، فالمرأة المصرية أصبحت قاضية ووكيلة نيابة ووزيرة، وعلى نطاق محافظ الإسكندرية فلدينا نائبة محافظ وسكرتيرة محافظ فهناك5 أحياء تقودهم سيدات ناجحات.

ومن جانبها شددت السفيرة هيرو مصطفى جارج على أهمية تمكين النساء والفتيات والاستثمار فيهن، وشاركت بعض الدروس البسيطة التي يمكن ان تساعد النساء و الفتيات علي النجاح في الحياة، كفتح الأبواب ودعوة الجميع للتحدث، وتعليم الثقة في سن مبكر.

وخلال الاحتفالية تم تسليط الضوء على سيدة الأعمال المصرية راوية منصور و التي تحتل رقم 27 من أفضل 100 سيدة في مجلة فوربس الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان