النائبة آيات الحداد المنتجات غير مرخصة لإنقاص الوزن تسبب الموت السريع

ليلى خليل

أعربت النائبة الدكتورة آيات الحداد عضو مجلس النواب عن استيائها من التقصير الطبي والرقابي في الآونة الأخيرة على العيادات الخاصة والمستشفيات والتي يتخذ معظمها من مواقع التواصل الاجتماعي مسرحا رئيسيا للترويج الطبي وبيع المنتجات غير المرخصة والتي قد يكون الموت هو أقصر نتائجها

جاء ذلك في الوقت الذي تتقدم فيه النائبة الدكتورة آيات الحداد بطلب إحاطة للمجلس النواب بخصوص هذه الممارسات.

ودور وزارة الصحة شبه الغائب، حيث أبدت النائبة استياءها لتكرار الأخطاء الطبية وخاصة المتعلقة بعمليات التخسيس وبالون المعدة والترويج لأدوية وعقاقير غير مرخصة والتي أودت بحياة العديد من الأبرياء.

وطالبت النائبة آيات الحداد وزارة الصحة بإصلاح المنظومة الصحية وتفعيل الدور الرقابي، ووضع حد لمسلسل الأخطاء الطبية ومحاسبة المتسببين بهذه الأخطاء.

ونبهت النائبة إلى انتشار تلك العقاقير للأسواق ومواقع التواصل الاجتماعي، وإنها بمثابة سموم قاتلة تستقطب الراغبين في إنقاص اوزانهم دون عناء،

لافتة الى ان تلك العقاقير تباع على مواقع التواصل الاجتماعي دون رقيب أو حسيب وبأسعار باهظة

وأضافت ان تلك العقاقير انتشرت خلال الآونة الأخيرة بصورة ملحوظة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمواقعه المختلفة، موضحة ان شراءها يتم بطريقة في غاية السهولة ،

مشيرة الى ان تلك العقاقير تباع دون وجود تعليمات توضح كيفية استعمالها، وبدون فترة صلاحية.

وأشارت النائبة آيات الحداد الى ان تلك المواد التي يتم الترويج لها من خلال الاعلانات التي تفتقر للتفتيش والرقابة الصحية.

تستقطب ضعاف الإرادة والعزيمة وغير القادرين على بذل المزيد من المجهود من أجل الوصول الى جسم صحي سليم باللجوء للتركيبات الكيميائية الضارة وعمليات التخسيس غير المعتمدة.

وأردفت أن هناك الكثير من الناس يدمنون على حبوب التخسيس ويتناولونها لمدة طويلة من دون معرفة تركيبة الدواء مجرد انهم سمعوا عنها عن طريق الانترنت

وخصوصا هذه الحبوب والأقراص التي تباع عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي والتي تسمى “حبوب التكميم”

والتي ادت الى الكثير من المشاكل الصحية بل وتعدت ذلك وأصبحت تزيد من أعداد الوفيات

وأكدت الحداد ان الرئيس السيسي نبه أكثر من مرة إلى أهمية الرياضية بين الشباب وفي المدارس، وهو ما تعمل عليه وزارة الشباب،

فبالتالي لا ضرورة الى التوجه الى عمليات التخسيس وحبوب التكميم للتخلص من الشحوم الزائدة إلا من خلال مستشفيات معتمدة وأطباء يشهد لهم بالكفاءة.

وتساءلت النائبة الدكتورة آيات الحداد عن الآلية المتبعة من قبل الوزارة بشأن الشكاوى بوجود أخطاء طبية وما الأسس والمعايير التي تتخذ أثناء تشكيل لجان للتحقيق في هذه الأخطاء التي تحدث أثناء عمليات التخسيس وتؤدي إلى الوفاة.

كما طالبت النائبة بضرورة المحاسبة على الاخطاء الطبية، وأهمية تعديل الوضع القائم عما هو عليه فيما يتعلق بتحديد الخطأ الطبي وتحديد المسؤولية الطبية،

وايجاد الانظمة والقوانين التي تحمي المواطن وتحمي الطبيب وتحمي المؤسسة الصحية من خلال تشريع برلماني .

ودعت النائبة الدكتورة آيات الحداد الى ضرورة التوعية من جانب وزارة الصحة خصوصا على صفحات الـ social media عن خطورة مثل تلك العمليات والعقاقير وآثارها الجانبية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة الان